خطورة المبيدات الحشرية المنزلية على الاطفال

يلجأ الكثير منا إلى استخدام المبيدات الحشرية المنزلية للتخلص من الذباب و الناموس و كافة أنواع الحشرات التي تتسلل إلى المنزل نتيجة تهوية المنزل و فتح النوافذ و الشرفات ، و لكن تخشى الأمهات على أطفالها جراء استخدام المبيدات الحشرية ، و بالفعل أثبتت الدراسات العلمية الحديثة خطورتها على الأطفال ، و من خلال هذا المقال سنبرز إليكم أهم هذه الإضرار و إمكانية التغلب على الذباب و الناموس عن طريق استخدام الوسائل الطبيعية ، تابعونا .

و تطرقت إحدى المجلات العلمية Pediatrics إلى الخطر الكبير الذى تسببه المبيدات الحشرية المنزلية على الأطفال ، و ذلك من أجل تحذير المواطنين من استخدامها بداخل المنزل ، حيث أن استخدامها داخل المنزل بكثرة يؤدى إلى زيادة احتمال إصابة الأطفال بسرطان الدم ، و قام العلماء بحصر كافة الإصابات الناتجة عن استخدامها و ذلك بداية من عام 1993 حتى عام 2013 ، و تبين أن هناك علاقة طفيفة بين الإصابة بسرطان الدم و استخدام المبيدات الحشرية بداخل المنزل .

و أوضحت التقارير إصابة طفل واحد من بين 10 آلاف طفل بمرض سرطان الدم نتيجة استخدام المبيدات المنزلية التجارية ، و على الرغم من أن النسبة ضئيلة إلا أن من الواجب الحذر من استخدام هذه المواد الضارة ، و لهذا علينا وقاية أنفسنا و أطفالنا من خطر التعرض إليها ، كما يمكن لكل أم أن تتغلب على الحشرات كالذباب و الناموس فهى من أكثر الحشرات التي تزعجها عن طريق المواد الطبيعية مثل أقراص الكافور و الزيوت العطرية و غيرها دون استخدام المبيدات الحشرية المنزلية .

خطر مادة الفوسفين السامة ( أحد مكونات المبيدات ) على صحة الإنسان و تبين وجود أنواع من المبيدات المنزلية التي تتحول بعض المركبات بها إلى مادة الفوسفين السامة عند تخزينها في الأماكن الرطبة ، و من أجل ذلك أصدرت وزارة التجارة و الصناعة السعودية تعليمات مشددة لسحب هذه المبيدات من الأسواق خوفاً على صحة المواطنيين السعوديين من استخدامها و التسمم جراء استخدامها ، و ينصح بقراءة التعليمات المرفقة على عبوات المبيد الحشري بشكل جيد قبل استخدامها في المنزل ، و يفضل الإبتعاد عنها بشكل نهائي .

و يعد الفوسفين من أكثر المواد السامة و الخطيرة التي تفتك بجسم الإنسان ، و يحدث التسمم نتيجة استنشاقها من الأنف وصولاً إلى الرئتين ، و يؤدى انتشارها بداخل الجسم إلى عدم وصول الأكسجين إلى كافة أعضاء الجسم ، و يصاحب استنشاقها بعض الأعراض التي تتشابه مع أعراض التسمم الغذائي ، و هذه الأعراض هى عدم المقدرة على التنفس لحدوث خلل في الجهاز التنفسي و الغثيان و الدوخة و الصداع الشديد ، و يرجى زيارة الطبيب فورا في حالة الإصابة بمثل هذه الأعراض.

خطورة استخدام المبيدات الحشرية على المحاصيل الزراعية

يقوم المزارعين برش المحاصيل الزراعية بالمبيدات الحشرية لحماية المحاصيل من خطر الإصابة بالآفات ، و هذا يؤدى إلى انتقال أثر المبيدات إلى المحاصيل ، و قد تنتقل إلى الإنسان جراء تناول هذه المحاصيل ، و يمكن للإنسان أن يحمى نفسه من خطر المبيدات عن طريق غسل الخضروات و الفاكهة قبل تناولها ، كما أن تقشيرها يعمل على إزالة جميع بقايا المبيد .

الإستعانة بشركات المبيدات الحشرية للتخلص من الحشرات و على الرغم من الإضرار الكبيرة التي تسببها المبيدات الحشرية المنزلية على صحة الإنسان ، و لكن حين تزداد الحشرات في المنزل ، و من هنا تدعونا الحاجة إلى ضرورة الإستعانة بمختصين من أجل التخلص من كافة أنواع الحشرات المنتشرة في المنزل ، للوقاية من خطر انتشار الأمراض عن طريق الحشرات التي تنقل الفيروسات و الجراثيم إلى الإنسان ، و يمكنك الإستعانة بأحدى هذه الشركات للتخلص من الحشرات نهائيا . و تقوم هذه الشركات برش جميع أجزاء المنزل و الوصول إلى الأماكن الصعبة و التي تختبىء بها الحشرات عن طريق استخدام أحدث المعدات و الأجهزة دون أحداث أي تلف بالمفروشات أو بأثاث المنزل ، كما تهتم هذه الشركات باستخدام المبيدات الغير ضارة و التي لا تسبب أي ضرر على الصحة العامة للإنسان ، كما أنها غير ضارة لكافة مرضى الأمراض الصدرية ، حيث أنها بدون أي رائحة .

و تتم عملية رش المنزل بدقة عالية و ليست بشكل عشوائي ، حيث أن شركة مكافحة الحشرات ترسل إلى منزلك فريق من المختصين لمعاينة المنزل لمعرفة أنواع الحشرات القاطنة داخل المنزل ، و يقوم هذا الفريق بتحديد أنواع المبيدات الحشرية القادرة على التخلص من هذه الحشرات ، و في بعض حالات يقوم المختصين باستخدام أنواع قوية من المبيدات  ، و هنا ننصح بضرورة مغادرة المنزل لتجنب مخاطرها ، و تهوية المنزل جيدا لتجنب تلوث الهواء بداخله .

error: Alert: Content is protected !!